وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي

إلى الأعلى

Page title here please

الخبر

IMG-20191031-WA0052

نائب وزير الزراعة تفتتح بطولة مصر القومية والدولية لجمال الخيول العرببة الأصيلة

نائب وزير الزراعة تفتتح بطولة مصر القومية والدولية لجمال الخيول العرببة الأصيلة

على نغمات موسيقى كلية الشرطة قامت د منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة يرافقها وزير الريف الألماني ووزير الشباب الكويتي وبيتر بوند، رئيس المنظمة العالمية لتربية الخيول العربية الأصيلة "الواهو"، وعدد من السفراء العرب والأجانب بافتتاح بطولة مصر القومية والدوليه الواحد والعشرون لجمال الخيول العرببة الأصيلة والتي تقام تحت رعاية د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بمحطة الزهراء للخيول العربية وتقول محرز ان البطولة هذا العام يشارك فيها 270 حصان ويقوم بالتحكيم عدد 10 حكام دوليين والتي سوف تستمر لمدة أربعة أيام حيث تنتهي يوم 3 نوفمبر القادم واضافت نائب وزير الزراعة ان البطولة المحلية أول يومين والبطولة الدولية اليوم الثالث والرابع كما أنه ولاول مرة منذ سنوات سوف تقوم الادارة المركزية لمحطة الزهراء بعرض للخيول من انتاج المحطة وكذلك عرض لادب الفروسية الشعبية يوم السبت بعد انتهاء بطولة الجمال كما قامت محرز بتسليم الجوائز للفائزين حضر الافتتاح د خالد توفيق رئيس الهيئة الزراعية المصرية والدكتورة نجلاء رضوان رئيس الإدارة المركزية لمحطة الزهراء للخيول العربية الأصيلة وبعض قيادات وزارة الزراعة كما حظي المهرجان باهتمام وسائل الإعلام المصرية والعربية والأجنبية

والجدير بالذكر أن محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة تعتبر من أقدم المحطات فى العالم، وأنها تشرف على حوالي 1200 مزرعة للقطاع الخاص تحتوي على 15 الف حصان وهي التي تمنح شهادة ميلاد للحصان العربي الأصيل كما أنها تحافظ على سلالات الخيول العربية الأصيلة الأم، التى تمتلك 5 أنسال من أهم 5 عائلات للخيول في مصر، منها الصقلان والكحيلان والهدبان والعبيان والأخير هو أشهر وأجمل وأندر وأغلى أنواع الخيول في العالم مع الصقلاوي، ويرجع كل اسم لهذه الأنواع نسبة إلي القبائل العربية التي اشتهرت بهذه الخيول وكانت هي مصدرها في العالم بمنطقة الجزيرة العربية، وذلك منذ نحو 4500 عام وانتقلت لمصر مع الفتح الإسلامي ومحطة الزهراء هى الأولى عالميًا فى تصدير الخيول العربية وهي مقامة على مساحة نحو 50 فدانًا بمنطقة عين شمس بالقاهرة، وتحتوى على نحو 500 رأس من الخيول تمثل أهم سلالات الخيول العربية. وأنشئت لتربية الخيول العربية الأصيلة عام 1908م، ثم في عام 1928، إبان عهد الملك فؤاد الأول، اشترت الجمعية أرضها في عين شمس لتتوسع في الحفاظ على أنساب الخيول العربية. وتنظم في مصر مهرجانا دوليًا سنويًا للخيول العربية الأصيلة تشارك فيه خيول عربية من مختلف الدول، ويجري خلاله تنظيم مسابقة لاختيار أجمل الخيل، ونظرا للقيمة التاريخية للمحطة فإن هناك تكليف رئاسي بإقامة امتداد يليق بها مع الحفاظ على المحطة الاصلية كمتحف تاريخي